(حلبيات) أمسية غنائية لكورال سيدات النغم على مسرح ثقافي حمص


الحقيقة ـ فايز العباس

حمص

٢٣ / ٥ / ٢٠٢٤

أحيا كورال “سيدات النغم” بقيادة المايسترو “بشر عيسى” ومشاركة عازفي التخت الشرقي أمسية غنائية تراثية بعنوان “حلبيات”، ضمت باقة مميزة من القدود والموشحات الحلبية على مسرح قصر الثقافة بحمص.

 

الأمسية أبرزت دور المرأة العربية في المشهد الموسيقي عبر كورال يحتضن 35 سيدة تتراوح أعمارهن بين 35 و55 عاماً منهن الطبيبة والمهندسة والمعلمة والمحامية والأستاذة الجامعية وربة المنزل.

وقدم الكورال خلال الحفل توليفة متفردة ضمت تسع موشحات من أجمل وأصعب الموشحات الحلبية أغلبها من تلحين “عمر البطش وعبد القادر حجار وبكري الكردي” وثلاث وصلات قدود حلبية تنقلت بين مقامات موسيقية شرقية مختلفة من” حجاز وبيات ونكريز ونهاوند” أظهرت جماليات المقام العربي الشرقي بأنامل فرقة “التخت الشرقي” المؤلفة من ستة عازفين موسيقيين من طرطوس وحمص.

والموشحات هي:( يمر عجبا ـ ياذا القوام السمهري ـ فيك كل ما أرى حسن ـ يا غزالا باللواء متى ـ قم يانديم ـ بدت من الخدر ـ حير الألباب ـ لم يكن هجري حبيبي عن قلى) وثلاث وصلات قدود ضمت ( آه يا حلو يا مسليني ـ عالهيلا ـ يا حنينة ـ يا بو الزلف ـ دير القدح ـ شك الألماس ـ مرمر زماني ـ كنت فين ـ يا مايلة عالغصون ـ هيمتني، نار الهجران) والختام مع ابعتلي جواب. 

وفي تصريح له أشار مؤسس الكورال المايسترو بشر عيسى إلى أن الكورال متخصص في غناء التراث العربي، ويهدف إلى إعادة إحياء التراث الموسيقي لبلاد الشام والمحافظة عليه وتكريس الغناء العربي باللغة الفصحى.

ولفت إلى أن الكورال يعمل بتقنية جديدة تعتمد على تطبيق التدريبات الصوتية الغربية “الأوبرالية” على الحرف العربي لجمع الأصوات وتوحيدها والغناء بأسلوب عميق وجاد نحو تكريس ثقافة الغناء الجماعي. وكورال سيدات النغم هو كورال نسائي شرقي متخصص في غناء التراث الشامي والعربي

تأسس كورال سيدات النغم في مدينة طرطوس في تشرين الثاني 2022 من قبل المايسترو بشر عيسى، وتم إطلاقه بعد سنة كاملة من التدريب في تشرين الثاني 2023 كان الهدف الأساسي من تأسيس كورال للسيدات هو إبراز دور المرأة العربية في المشهد الثقافي والموسيقي العام، وإدخال ثقافة الكورال والغناء الجماعي بمفهومها المعاصر إلى الثقافة الفنية المحلية، وإعادة إحياء التراث الموسيقي الشامي (بلاد الشام والعربي الأصيل والذي بدأ يندثر ويضمحل ويتراجع أمام السطحية والابتذال التي تسيطر على المشهد الفني العربي. 

أخبار ذات صلة