مجلس محافظة حمص يعقد جلسته الثانية من اجتماع الدورة العادية الثالثة لعام ٢٠٢٤


الحقيقة ـ فايز العباس

حمص

٢١ / ٥ / ٢٠٢٤

تركزت مداخلات أعضاء مجلس محافظة حمص حول المدينة الرياضية في حي وادي الدهب والخطر الكامن فيها بسبب وجود الألغام والمتفجرات فيها، والتي في كل فترة يذهب ضحيتها الأبرياء، وإيجاد حل جذري وسريع لهذا الموضوع، كما تم المطالبة بالإسراع بتزويد المزارعين بمادة المازوت ووضع خطة زراعية لمحصولي الشوندر السكري والكمون وفق أسس صحيحة، بالإضافة إلى أهمية وضع دراسة لجمع وتسويق نبات القبار والاستفادة من عائديته لخزينة الدولة، وضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بضبط الموازين لمنع أي تجاوزات في مراكز استلام الحبوب. وضرورة تطبيق خدمة إيصال الرواتب للمتقاعدين في بريد تلكلخ. 

كما تطرقت المداخلات إلى إعادة النظر بموضوع إيقاف منح تراخيص الأفران والكازيات وأهمية التشدد في تطبيق قرار منع تجوال الدراجات النارية خلال الأوقات المحددة وزيادة تدخل السورية للتجارة في عملية ضبط الأسعار بالإضافة إلى أهمية تحسين جودة الرغيف، ومضاعفة الجهود لتقليل مدة استلام اسطوانة الغاز، وضرورة تفريغها من الشوائب والماء قبل تعبئتها. 

وطالب أعضاء مجلس المحافظة أيضا باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بضمان حسن سير العملية الامتحانية، ومعالجة ظاهرتي الانقطاع الطويل والمبكر للطلبة عن المدارس وتوجه الأساتدة للتعليم في المعاهد الخاصة، بالأضافة إلى ضرورة زيادة الاهتمام بالإرشاد النفسي قبل العملية الامتحانية واستثمار المدارس في الصيف بالأنشطة الرياضية والفنية. ومشاركة أعضاء المجلس في دوريات التجارة الداخلية.

 

وخلال مشاركته جانباً من أعمال الجلسة، أشار محافظ حمص المهندس نمير مخلوف إلى الإجراءات التي اتخذتها محافظة حمص لضمان سير العملية الامتحانية سيما لجهة تأمين التقل لوصول الطلبة والكوادر التدريسية إلى المراكز الامتحانية وتوفير المحروقات اللازمة لذلك، لافتا إلى أن قلة التوريدات من المشتقات النفطية لعب دورا كبيرا في تخفيض مخصصات محافظة حمص وكافة المحافظات الأخرى من الوقود ما أثر على قطاع النقل والطاقة، مؤكدا السعي الدائم لاتخاذ مايلزم لتقليل مدة استلام اسطوانة الغاز، مع التأكيد على إيلاء القطاع الزراعي الاهتمام الكبير وتأمين احتياجات المزارعين من مادة المازوت قدر المستطاع.

كما وجه محافظ حمص بالمتابعة الجدية للقضايا التربوية والتعليمية المطروحة، وبأن تتخذ مديرية الرقابة في تربية حمص كافة الإجراءات القانونية بحق المقصرين ومعالجة التجاوزات الحاصلة، بالإضافة إلى توجيه مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتكثيف جولاتها الرقابية على الأفران والمخابز في المدينة والريف للتأكد من جودة رغيف الخبز وتنظيم الضبوط اللازمة بحق المخالفين. 

وكان في بداية الجلسة تم مناقشة تقارير أعضاء المكتب التنفيذي لقطاعات (التجارة الداخلية والثروة المعدنية ـ الصناعة والاتصالات والزراعة والري ـ التربية والأبنية المدرسية والثقافة والآثار) بحضور مدراء ( التجارة الداخلية ـ السورية للتجارة ـ المحروقات ـ السورية للحبوب ـ الجيولوجيا والثروة المعدنية ـ شركة الغاز ـ مؤسسة عمران ـ الصناعة ـ المصرف الصناعي ـ الاتصالات ـ البريد ـ الزراعة ـ المصرف الزراعي ـ رئيس اتحاد الفلاحين ـ إكثار البذار ـ الهيئة العامة لإدارة وتنمية البادية ـ الدواجن ـ محطة الأبقار ـ مؤسسة الأعلاف ـ الموارد المائية، الألبان ـ الشركة العامة للسكر ـ معمل الوليد للغزل ـ شركة الميماس ـ الأسمدة ـ التربية ـ مديرية الآثار والمتاحف ـ الثقافة) أو من ينوب عنهم. 

وفي ختام المناقشات رفعت الجلسة إلى صباح الغد.

 

 

 

أخبار ذات صلة