بالتعاون مع وزارة الدفاع .. محافظة تكرم 300 من أسر وذوي الشهداء العسكرين في حمص


الحقيقة ـ فايز العباس

حمص  

١١ / ٥ / ٢٠٢٤  

بمناسبة عيد الشهداء وترسيخاً لمعاني وقيم الشهادة وتقديراً لتضحياتهم كرمت محافظة حمص بالتعاون مع وزارة الدفاع 300 من أُسر وذوي شهداء الجيش والقوات المسلحة على مسرح دار الثقافة في حمص، وتخلل التكريم عرض فيلم وثائقي عن بطولة وشجاعة قواتنا المسلحة الذين صنعوا النصر على الإرهاب، وخطوا آيات مشرقة من التضحيات ليبقى الوطن حراً كريماً مصاناً.

 

العماد محمود الشوا، نائب وزير الدفاع، أكد في تصريح للصحفيين أن الاحتفاء بأهالي الشهداء في حمص دليل تعافٍ، وتأكيد انتصار أسطوري على الإرهاب، مشدّداً على أن الشهداء استحقوا وسام الإخلاص تكريماً لأرواحهم الطاهرة ولأسرهم الكريمة النبيلة.

 

ـ أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي، عمر حورية توجه في كلمته بالتحية لذوي الشهداء الذين قدم أبنائهم صوراً ناصعة ومشرفة في جبين التاريخ، لافتاً إلى المعاني السامية والقيم النبيلة للشهادة والشهداء.

وأضاف: إن لا شيء يوازي قدسية الدم وطهر ما قدمه الشهداء، و مهما قدمنا لذويهم فهو لا يساوي شيئاً أمام عظيم تضحياتهم؛ فالوطن لا يُعلى عليه.

وأن اللقاء مع أسر الشهداء هو تكريم لنا جميعاً, تكريم لهذه الهمم التي لم تعرف الهوان وقدموا التضحيات في سبيل رفعة وعزة الوطن وأن دماء الشهداء هي التي رسمت انتصار سورية. 

ومن ناحية أخرى تحدث حورية عن التجربة التنظيمية الحزبية الرائدة التي يقودها الأمين العام للحزب، الدكتور بشار الأسد في البناء الوطني المنيع والسليم والذي يأتي في إطار إكمال الجهود والتضحيات التي بذلها الجيش العربي السوري والذي احتضنته جماهير شعبنا وحزبنا، منوهاً بأن الانتخابات الحزبية الأخيرة تمثل ولادة جديدة رسخت لحالة من الديمقراطية والتشاركية البعثية المتطورة والمتجدّدة بما يلبي طموحات الجماهير.

 

ـ محافظ حمص، المهندس نمير مخلوف، توجه بتحية الإكبار لأسر الشهداء الذين جسدوا أعلى قيم التضحية والفداء، مؤكداً أن سورية ستبقى منصورة مستقلة بفضل تضحياتهم ودمائهم الطاهرة وسواعد جيشنا الباسل وحكمة قائده.

وأن الشهداء قدموا أرواحهم في سبيل الوطن ليبقى عزيزاً شامخاً وسطروا بتضحياتهم ملاحم البطولة والفداء ليكون الشهيد هو الابن البار لوطنه ولأهله وأن الشهداء الأبرار هم حروف النور في تاريخ الوطن وستبقى سيرتهم درسا في معاني التضحية والعزة وأن الاهتمام بذوي الشهداء هو من توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد والحكومة لأنهم يستحقون منا كل الاهتمام والدعم . 

 

ـ اللواء بسام بري، مدير مديرية الشهداء والجرحى والمفقودين في وزارة الدفاع، أشار إلى أن الوطن يُصان بملاحم أبنائه وينتصر بصموهم، معتبراً أن الشهداء أقسموا على النصر ونيل الشهادة فأثبتوا للعالم أجمع أن الفجر ينبثق من سورية، وكتبوا أنشودة الحرية والحياة، ورفعوا راية الحق عالية خفاقة، وكانت الشهادة نهجاً راسخاً في سبيل النصر والتحرير.

كما أكد أن شهداءنا الأبطال يستحقون وسام الإخلاص وتكريمهم تكريم لكل مواطن سوري شريف.

وتقديم أوسمة الإخلاص بحفل التكريم هي توسمة البطولة لمن ضحى لأجل سورية وعزتها وصمودها وأن تكريس مفهوم الشهادة حاضر بنفوس كل السوريين . 

 

ـ مدير مكتب الشهداء بمحافظة حمص بسام محفوظ أكد أن حفل التكريم لذوي الشهداء يتم بشكل سنوي بمناسبة عيد الشهداء حيث تم تكريم 300 من ذوي الشهداء العسكريين وتوزيع أوسمة الإخلاص للشهداء عام 2017 والتكريم مستمر تقديراً لهذه التضحيات.

 

من جانبهم، أعرب عدد من ذوي الشهداء المكرمين عن اعتزازهم بشهادة أبنائهم الذين قدموا أرواحهم على محراب الوطن لنبقى، وليس أعلى من الشهادة وساماً نعلقه على قلوبنا وصدورنا، مؤكدين أن سورية غالية على قلوبنا وتستحق منا جميعاً التضحية، ولن تضيع دماء الشهداء في بلد يحمل راية النصر ويعلي قيمة الشهادة حباً في الحياة ودفاعاً عن الحرية وسيادة القرار، كما دعوا بالرحمة للشهداء وبالشفاء للجرحى وبعودة آمنة للمفقودين.

وفي ختام الفعالية تم توزيع الأوسمة لأسر وذوي الشهداء المكرمين.

حضر التكريم عدد من ضباط الجيش العربي السوري وفعاليات شعبية ورسمية واقتصادية ودينية وعدد من أعضاء مجلس الشعب

أخبار ذات صلة