نقابة عمال التحميل والتفريغ ومناولة البضائع بحمص تعقد مؤتمرها السنوي لعام ٢٠٢٣


الحقيقة ـ أسامة فايز العباس

حمص

١٠ / ٢ / ٢٠٢٤

بحضور رئيس اتحاد نقابات عمال محافظة حمص حافظ خنصر، عقدت نقابة عمال التحميل والتفريغ ومناولة البضائع بحمص مؤتمرها السنوي لعام ٢٠٢٣ في قاعة اتحاد نقابات العمال بحمص برئاسة رئيس مكتب النقابة مصلح هلال الذي استعرض ما تم تحقيقه في عام ٢٠٢٣ وخطة النقابة لعام ٢٠٢٤ 

ليتم بعدها فتح باب المداخلات والتي كان من أهمها:

 

ضرورة إبرام العقود بالتراضي بين المؤسسات العامة ونقابة العتالة، وتأمين الطبابة واللباس العمالي لعمال العتالة ومنحهم مكافٱت تشجيعية بشكل دوري وطرح معاناة عمال العتالة بشركة مصفاة حمص من قلة وسائل الحماية والمطالبة بتشميلهم بالزيادات المقرة في مراسيم السيد الرئيس، والعمل على زيادة عقود العتالة في مؤسسة الحبوب وإعادة النظر بموضوع عقود العتالة بشكل يضمن حقوق العمال ورفع رواتب عمال الخدمات في السورية للتجارة وتشميلهم بمنح السيد الرئيس وإشراكهم بالتأمين الصحي والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وتحويلهم من عقود مقاولات إلى عقود سنوية تمهيدا لتثبيتهم، وتلزيم عقود العتالة في شركة الأسمدة لنقابة عمال العتالة والعمل على التعاقد مع مؤسسة عمران، وتعديل رواتب عمال الخدمات (عمال الصالات) في السورية للتجارة وفق الحد الأدنى للأجور وتسوية عقود العمل بعقود سنوية بدلا من عقود المقاولات. 

 

ـ الردود أكدت على أهمية وأحقية مطالب العمال وضرورة العمل على تلبيتها للحفاظ على عمال الحمل والتفريغ الذين يتناقص عددهم تدريجيا، وتأمين حقوقهم بما يحفزهم على بذل المزيد من الجهود في مواقع العمل. 

 

ـ رئيس اتحاد نقابات عمال محافظة حمص حافظ خنصر أكد في معرض حديثه أن نقابة عمال العتالة هم أشرف من عمل في القطاع العمالي، يعملون  

بجهد عال، فلهم كل التحية وكل التقدير وكل الشكر من الاتحاد العام لنقابات العمال على هذا الجهد الكبير فلولاهم لم يكن ليصل رغيف الخبز ولا الغاز ولا المحروقات وتوابعها للمواطن، وفي الحيز الآخر هناك العمل في المصفاة وعمران والأعلاف وحلج الأقطان وغيرها، كلها تشكل موارد اقتصادية، فهؤلاء هم العمال الحقيقيون، وجهدهم لا يقدر بثمن. 

 

و تم في المؤتمر طرح مشاريع عدة قرارات هي : 

ـ إدراج بند تأمين اللباس الوقائي ضمن العقود المبرمة بين النقابة والجهات العامة. 

ـ تشميل العمال بعقد تأمين صحي ويتحمل صندوق المساعدة الاجتماعية ٥٠٪ من بوليصة التأمين، وتكليف المشرفين بإعداد جداول وبيانات العمال. 

ـ تعديل صندوق المساعدة الاجتماعية بما يتلائم مع الوضع الراهن. 

ـ تأمين بدلة عمل كل ستة أشهر من نفقات العقود للعمال. 

 

وفي ختام اعمال المؤتمر رفع المؤتمرون برقية حب وعهد ولاء ووفاء للسيد الرئيس بشار الأسد

 

ـ رئيس مكتب نقابة عمال التحميل والتفريغ ومناولة البضائع مصلح هلال: 

المشكلة لدينا كمكتب نقابة هي قرار رئيس مجلس الوزراء بعدم تلزيم الجهات العامة التي لديها أعمال تحميل وعتالة بالتعاقد مع نقابة العتالة، ونحن أبرمنا خمسة عقود مع الجهات العامة وطالبنا بأحور جيدة لعمالنا، وكان العمل يسير بوتيرة عالية، إلا أنه هناك بعض المصاعب التي تواجه عمالنا ونعمل على تلافيها، كاللباس الذي يؤمن السلامة المهنية لهم، حيث انهم يتعرضون لكدمات، وخصوصا في شركة مصفاة حمص، كما أنه يجب تبديل السيور الناقلة في بعض القطاعات، وعدم تحميل عمال العتالة تملفة هذه السيور من صيانة وكهرباء، ونعمل لإدراج مادة في دفتر شروط التعاقد تنص على أن يكون المتعهد وعماله منتسبون لمكتب النقابة. 

 

أخبار ذات صلة