نقابة عمال الصحة بحمص تعقد مؤتمرها السنوي لعام٢٠٢٣


الحقيقة ـ أسامة فايز العباس

حمص

٨ / ٢ / ٢٠٢٤

بحضور رئيس اتحاد نقابات عمال محافظة حمص حافظ خنصر وأعضاء المكتب التنفيذي في محافظة حمص الدكتور عز الدين الشمالي والسيدة جميلة أبو الخير، وأعضاء المكتب التنفيذي في اتحاد نقابات عمال حمص السيدة دارين رجوب وفراس اليماني المشرف على أعمال المؤتمر، وممثل الاتحاد المهني وليم السبع عقدت نقابة عمال الصحة بحمص مؤتمرها السنوي لعام ٢٠٢٣ في قاعة سامي الدروبي بالمركز الثقافي بحمص برئاسة رئيسة مكتب النقابة السيدة دلال دعكور التي استعرضت أهم ماتم تحقيقه عام ٢٠٢٣ وخطة العمل للعام الحالي، ليتم بعدها فتح باب المداخلات والتي كان من أهمها: 

ضرورة تأمين كوادر لبعض الاختصاصات الطبية ( مخابر ـ أشعة ـ تخدير) بسبب النقص الحاد، ورفع تسعيرة العمليات وتصوير الأشعة والطبقي المحوري والمعاينات في المشفى العمالي بحيث تكون ٥٠٪ من تسعيرة المشافي الخاصة، كون التسعيرة الحالية شبه معدومة، وذلك لتأمين رواتب العاملين في المشفى، 

زيادة تعويض طبيعة العمل للكوادر التمريضية والفنية، ومنح الوجبة الوقائية لكافة العاملين، وتأمين لباس الهندام للكوادر التمريضية والفنية وزيادة اعتمادات اللباس العمالي وتحسينه من حيث الجودة والقيمة، وإجراء الفحوصات الدورية للطواقم الطبية ومراقبة السلامة، ووضع نظام داخلي ومالي لنقابة المهن الصحية، وضرورة استمرار العمل بالبطاقة الصحية بعد التقاعد، وزيادة عدد الوصفات الطبية السنوية، وإلغاء مركزية استجرار الأدوية والمستلزمات الطبية للمؤسسات الصحية والسماح لمديريات الصحة بتأمينها، وإعادة تأهيل مدرسة التمريض في حي القرابيص وزيادة أعداد المقبولين، وإعادة الالتزام لخريجي المعاهد التقانية الصحية، ورفع طبيعة العمل والأجور الامتحانية للمدربين والمدرسين في المعهد الصحي ومدرسة التمريض، ورفع طبيعة العمل للكادر الإداري فيهما، وتأمين باص لنقل الطلاب من أجل الستاجات العملية، ومنح بدل نقدي عن الدوام في العطل الرسمية، وإعادة دراسة الخارطة الصحية بما يسمح بتوسيع الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين وتخفيف الضغط عن المشافي،

وتوسيع قسم الإسعاف الخارجي في مشفى الباسل بالزهراء ورفده بوحدة إنعاش ومخبر إسعافي ووحدة تصوير شعاعي، وزيادة مخصصات المراكز الصحية من القرطاسية ومواد التنظيف والأدوية الإسعافية وموانع الحمل التي تخص العيادة النسائية وتنظيم الأسرة، ورفد مشافي المخرم تلكلخ وصدد بالأطباء، وترميم مراكز المحناية، وحداثة، والشنية، وجب الجراح، وسد النقص الكبير في الأطباء من كافة الاختصاصات في مشفى المخرم وكذلك في كادر الفنيين أشعة وصيدلة في مشفى المخرم، وضرورة تأمين أطباء بشريين للمراكز التي لا يوجد فيها أطباء، وتحديد قيمة كشفيات الأطباء، واعتبار خدمة العلم والخدمة الاحتياطية من ضمن مدة الالتزام بالنسبة لعناصر التمريض، ومضاعفة نسب التغطية للتأمين الصحي وزيادة عدد الزيارات ومبلغ الأمراض المزمنة وإصدار التأمين الصحي للمتقاعدين، وتأمين النقل الجماعي، وتحويل العيادات الشاملة في شين إلى مشفى إسعافي، وتأمين سيارة إسعاف مجهزة لمنطقة شين، واحتساب المرض المهني على ١٥ سنة بدلا من ٢٠ سنة، ومنح العاملين في منظومة الإسعاف تعويضات تناسب حجم العمل الكبير، وإعادة إقرار الحد الأدنى لأجور المهن في القطاع الخاص والحفاظ على شروط العقد وفق القانون الناظم لهم، وإقرار قانون الخدمة العامة. وترميم مركز صدد وصيانة تمديدات المياه والصرف الصحي فيه، وتأمين وسيلة نقل للعمال في مشفى صدد. 

ـ وبعد انتهاء المداخلات قام مدير صحة حمص الدكتور مسلم الأتاسي بالرد على كافة الأسئلة والمداخلات بشكل واضح ومفصل ومستفيض وشرح كل ما هو بحاجة للشرح، وفي تصريح له أكد الأتاسي أن محافظة حمص ستشهد نهضة نوعية بالقطاع الصحي في القريب العاجل. 

ـ وقد أجمع المؤتمرون على التعاون الكبير الذي يبديه مدير الصحة وتفانيه في العمل، وتعاونه مع التنظيم النقابي وكادر المديرية. مما جعله ينال الشكر والثناء من الجميع. 

ـ رئيس اتحاد نقابات عمال حمص حافظ خنصر أثنى على رئيسة وأعضاء مكتب النقابة للتحضير الجيد للمؤتمر، ومن ثم قام بالرد على المداخلات والأسئلة والاستفسارات بشكل مفصل وواضح.

ـ وفي ختام أعمال المؤتمر رفع المؤتمرون برقية عهد وفاء وولاء إلى السيد الرئيس بشار الأسد. 

ـ رئيسة مكتب نقابة عمال الصحة دلال دعكور:

المؤتمر كان مميزا بمداخلاته وطروحاته وقرب اللجان النقابية من العاملين، حيث نقلت هذه اللجان هم العمال ومتطلباتهم بصورة شاملة، ونحن بدورنا سنتابعها مع المعنيبن لتنفيذها وتحقيقها ضمن الإمكانيات المتاحة، ونحن كمكتب نقابة نتابع جميع القضايا المطروحة من العمال واللجان النقابية مع السيد مدير الصحة ومع المعنيين. 

في العام الماضي تم تعديل صناديق المساعدة ونهاية الخدمة ليصل المبلغ إلى مليونين وخمسمئة الف ليرة سورية على خدمة ٣٢ سنة، وتم البدء منذ ٢ / ١ / ٢٠٢٤ على أن يتم تعديل الصناديق في هذا العام، طبعا بعد موافقة المؤتمر وبدون إضافة أي حسميات جديدة. كما قمنا بتكريم المتفوقين بالشهادتين الإعدادية والثانوية من أبناء العاملين. 

ـ حضر المؤتمر إضافة إلى مدير الصحة، عدد من مدراء المشافي العامة ومدير المشفى العمالي ومدير مدرسة التمريض. 

أخبار ذات صلة