نقابة عمال الطباعة و الثقافة و الإعلام و التربية والتعليم بحمص تعقد مؤتمرها السنوي لعام ٢٠٢٣


الحقيقة ـ أسامة فايز العباس

حمص

١ / ٢ / ٢٠٢٣

بحضور رئيس اتحاد نقابات العمال بحمص حافظ خنصر والمشرف على أعمال المؤتمر فراس اليماني وأمين سر اتحاد عمال حمص دارين رجوب عقدت نقابة عمال الطباعة والثقافة والإعلام والتربية والتعليم مؤتمرها السنوي لعام ٢٠٢٣ برئاسة رئيس مكتب النقابة عمار فيزو في قاعة سامي الدروبي بالمركز الثقافي بحمص. 

البداية كانت مع رئيس المؤتمر الذي استعرض ما تم تحقيقه في عام ٢٠٢٣ و ما هو مخطط لعام ٢٠٢٤

ومن ثم تم فتح باب المداخلات والتي كان من أهمها: 

منح الوجبة الغذائية عينا، ومنح طبيعة شاشة للعاملين على أجهزة الكومبيوتر في صحيفة العروبة، وإقرار نظام الحوافز للعاملين في مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر، وتأمين مازوت تدفئة لصحيفة العروبة، وتثبيت العمال المتعاقدين بعقود سنوية، وضم خدمة عمال الفاتورة القدماء، وزيادة عدد مرات مراجعة الطبيب والمحددة حاليا بثلاث مراجعات في السنة، وإلزام شركات التأمين الصحي بصرف كامل الوصفة الطبية الموصوفة من الطبيب، وتغطية عمليات القثطرة والشبكات والقلب المفتوح على الأقل بنسبة ٧٥٪، ورفع الرواتب والأجور. ومنح العاملين من الفئة الرابعة والخامسة تعويض طبيعة العمل وتأمين وسائل نقل جماعي من وإلى مديرية التربية للعاملين فيها وأيضا لمديرية الثقافة، ومعاملة أبناء المعلمين كمعاملة أبناء أساتذة الجامعات. وتشميل العمال المتقاعدين بالتأمين الصحي، ورفع قيمة وصل اللباس، والتساؤل عن سبب استثناء بعض العاملين من الحوافز، كما تم طرح فكرة التقاعد المبكر بعد ١٥ سنة خدمة، وصعوبة الاستقالات، وطلب إعفاء الرواتب من الضريبة، وتشميل عائلات العاملين بالتأمين الصحي، وأن يشمل التأمين الصحي النظارات والأسنان، وفتح باب الشراء بالتقسيط من مؤسسات الدولة. وتخفيف دوام وأقساط روضة الأطفال في الجامعة. وإصدار الملاكات العددية والنظام الداخلي لهيئة المدينة الجامعية. 

وأجاب المدراء الحاضرون على المداخلات التي طرحت، كل فيما يتعلق بمديريته. 

ـ رئيس اتحاد نقابات عمال حمص حافظ خنصر وفي معرض رده على المداخلات أكد حرص الاتحاد العام لنقابات العمال على تحقيق مطالب الأخوة العمال و ما يبذله من جهود كبيرة لتحسين واقع العمل والعمال وبين أن الطبقة العاملة هي الملاذ الوحيد والسند الحقيقي للنهوض. 

ـ المشرف على أعمال المؤتمر فراس اليماني أثنى على أعمال المؤتمر و عبر عن ارتياحه لجدية وأحقية وقيمة المداخلات التي قدمت و وعي النقابيين و عملهم الدؤوب في إيصال صوت العمال و أكد أن الاتحاد العام يعمل جاهدا لعرضها على طاولة الحوار مع الجهات المعنية، في سبيل تحقيقها. 

ـ أمين سر الاتحاد دارين رجوب أوضحت ان الاتحاد يعمل على تخفيف العبء عن العمال بعدة محاور كإقامة دورات تقوية ودورات مهنية ومشاريع صغيرة واستعداد الاتحاد لتبني أي مبادرة تساهم في تخفيف ذلك العبء. 

ـ رئيس مكتب نقابة عمال الطباعة والثقافة والإعلام والتربية والتعليم عمار فيزو:

كل مطالب الأخوة العمال التي تم طرحها في هذا المؤتمر هي مطالب محقة، وتم تحقيق بعض للمطالب للأخوة العمال لكنها لم تلبي طموحنا، ولدينا إشكالات مع موضوع التأمين الصحي لم نتمكن حتى الآن من معالجتها وتطبيقها، وفيما يتعلق بالمرسوم ٢٥٢ الخاص بالحوافز تم إقراره لبعض القطاعات كجامعة البعث ومديرية الثقافة ودائرة الآثار. ولكن حتى الآن لم يتم منح أي تعويضات علما أنه تم إقرارها بالجريدة الرسمية. كما أنه لم يتم إقرار المرسوم بالنسبة لمديرية التربية. واللباس العمالي لا يلبي طموح الأخوة العمال، ونحن نسعى دائما لزيادة الاعتمادات. 

وفي نهاية أعمال المؤتمر رفع المؤتمرون برقية عهد وفاء و ولاء للسيد الرئيس بشار الأسد. 

حضر المؤتمر مدير تربية حمص فراس عياش ورئيس فرع اتحاد الصحفيين، رئيس تحرير جريدة العروبة محمد قربيش ومدير المدينة الجامعية الدكتور ماهر إبراهيم. 

أخبار ذات صلة